الـشـحـن و الـتـوصـيـل

طـريـقـة الـتـوصيل: يـتـم تـوصـيـل الـطـلـبـات مـن قـبـل مـنـدوبـيـنـا الـمـعـتـمـديـن بـعـد الـتـواصـل مـعـكـم لـتـأكـيـد الـتـسـلـيـم الـى بـاب الـبـيـت و أمـكـانـيـة الـدفـع عـنـد الاسـتـلام.

طـريـقـة الـتـسـلـيـم: يـتـم الـتـسـلـيـم فـي نـفـس الـيـوم لـلـطـلـبـات الـمـكـتـمـلـة بـحـد أقـصـى الـسـاعـة 3 ظـهـراً و الـطـلـبـات الـمـكـتـمـلـة بـعـد الـسـاعـة 3 يـتـم تـوصـيـلـهـا فـي الـيـوم الـتـالـي أو حـسـب الـمـوعـد الـمـحـدد مـن قـبـل الـعـمـيـل.

مـلاحـظـة: حـالـيـاً يـتـم الـعـمـل داخـل مـديـنـة جـدة و ضـواحـيـهـا فـقـط و سـيـتـم زيـادة الـمـنـاطـق فـي الـقـريـب الـعـاجـل و نـحـن نـسـعـى لـذلـك.

تـطـبـق الـشـروط و الأحـكـام لـلـتـوصـيـل الـمـجـانـي بـحـد أدنـى لـلـطـلـبـات 100 ريال.*